منتديات مفاتيح الجنة

زائرنا الحبيب أهلاً بك ومرحباً يمكنك الإطلاع أو نسخ الموضوعات دون التسجيل أو إضافة ردود ويسعدنا إنضمامك الينا بتسجيلك بالمنتدي والله المستعان
منتديات مفاتيح الجنة

* إسلامي قائم علي الكتاب والسنة * { مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ }


حكم تعليق الايات على الجدران

شاطر
avatar
ابواسية
مشرف سابق
مشرف سابق

الساعة الآن :
ذكر
العمر : 39
العمل : استاذ
الهوايات : النت
رقم العضوية : 239
تاريخ التسجيل : 05/08/2008
عدد الرسائل : 239
البلد : المدينة : المغرب
علم بلدك :
الاوسمة :
  دعاء :

ÇÚÖÇÁ حكم تعليق الايات على الجدران

مُساهمة من طرف ابواسية في الجمعة أغسطس 29, 2008 4:36 am

حكم تعليق الآيات على الجدران
السؤال :
عند زيارة لبعض بيوت المسلمين أجد أن كثيراً منهم يقومون بتعليق لوحات على الجدران مكتوب عليها آيات من القرآن وأسماء الله الحسنى أو غير ذلك ؟ ما حكم الشريعة الإسلامية في هذا العمل ؟ .



الجواب :
الحمد لله
إن تعليق اللوحات والخِرَق التي فيها آيات من القرآن في البيوت أو المدارس أو النوادي أو المحلات التجارية فيه عدد من المنكرات والمحاذير الشرعية ومنها :
1- أنّ تعليقها في الغالب هو للزينة وتجميل الجدران بنقوش الآيات والأذكار المزخرفة الملونة وفي هذا انحراف بالقرآن عما أنزل من أجله من الهداية والموعظة الحسنة والتعهد بتلاوته ونحو ذلك . والقرآن لم ينزل لتزيين الحيطان وإنما نزل هدى للناس وبياناً .
2- أنّ عدداً من الناس يعلّقونها للتبرّك بها وهذا من البدع فإنّ التبرّك المشروع هو بتلاوة القرآن لا بتعليقه ووضعه على الأرفف وتحويله إلى لوحات ومجسّمات .
3- أن في ذلك مخالفة لما كان عليه النبي صلى الله عليه وسلم وخلفاؤه الراشدون رضي الله عنهم فإنهم لم يكونوا يفعلون ذلك والخير في اتباعهم لا في الابتداع ، بل التاريخ يشهد في بلاد الأندلس وتركيا وغيرها أنّ الزخرفة وعمل هذه اللوحات والزّينات ونقش الآيات في جدران البيوت والمساجد لم يكن إلا في عصور ضعف المسلمين وهوانهم .
4- أن في التعليق ذريعة للشرك فإنّ بعض الناس يعتقد أنّ هذه اللوحات أو المعلّقات هي حروز تحمي البيت وأهله من الشرور والآفات وهذا اعتقاد شركيٌّ محرّم فالذي يحمي فعلا هو الله جل وعلا ومن أسباب حمايته تلاوة القرآن والأذكار الشرعية بخشوع ويقين .
5- ما في الكتابة عليها من اتخاذ القرآن وسيلة لترويج التجارة فيها والزيادة في كسبها وينبغي أن يُصان القرآن عن أن يكون مجالا لذلك ، ومعلوم أنّ بعض هذه اللوحات في شرائها إسراف أو تبذير .
6- أنّ كثيرا من هذه اللوحات مطلية بالذّهب فتشتدّ حرمة استعمالها وتعليقها .
7- أنّ في بعض هذه اللوحات عبث واضح كالكتابات الملتوية المعقّدة التي لا يُنتفع بها لأنّها لا تكاد تُقرأ ، وبعضها مكتوب على هيئة طائر أو رَجُل ساجد ونحو ذلك من صور ذوات الأرواح المحرّمة .
8- أنّ في ذلك تعريض آيات القرآن وسوره للامتهان والأذى ، فمثلا عند الانتقال من بيت إلى آخر توضع مع الأثاث المتراكم على اختلاف أنواعه كما وتوضع فوقها أشياء أخرى وكذلك يحدث عند تنزيلها لطلاء الجدران أو تنظيف البيت .
9- أنّ بعض المسلمين المقصّرين يعلّقونها إشعارا لأنفسهم بأنهم يقومون بأمور من الدّين ليخفّفوا من لوم ضمائرهم لهم مع أنّها لا تُغني عنهم شيئا .
وبالجملة فإنه ينبغي إغلاق باب الشر والسير على ما كان عليه أئمة الهدى في القرون الأولى التي شهد لها النبي صلى الله عليه وسلم بأنّ أهلها أفضل المسلمين في عقائدهم وسائر أحكام دينهم .
ثمّ إذا قال قائل بأننا لن نهينها ولن نجعلها زينة ولن نغالي فيها وإنما نريد بها تذكير الناس في المجالس ، فالجواب على ذلك أننا إذا نظرنا في الواقع فهل سنجد أنّ ذلك هو الذي يحدث فعلا ؟ وهل يذكر الجالسون الله أو يقرؤون الآيات المعلقة إذا رفعوا رؤوسهم إليها ؟
إن الواقع لا يشهد بذلك بل يشهد بخلافه فكم من المجالس ذات الآيات المعلّقة يخالف الجالسون فيها ما هو معلّق فوق رؤوسهم ويكذبون ويغتابون ويسخرون ويفعلون المنكر ويقولونه ، ولو فرضنا أنّ هناك من يستفيد منها فعلا فإنهم قلة قليلة لا تأثير لها في حكم هذه المسألة .
فينبغي على المسلمين أن يُقبلوا على كتاب الله يتلونه ويعملون بما فيه ، نسأل الله أن يجعل القرآن الكريم ربيع قلوبنا ونور صدورنا وجلاء أحزاننا وذهاب همومنا وصلى الله على نبينا محمد .



الإسلام سؤال وجواب
الشيخ محمد صالح المنجد

avatar
زين


الساعة الآن :
ذكر
العمر : 59
الهوايات : الاطلاع علي كل مايختص بالاسلام ، والكمبيوتر
رقم العضوية : 1
تاريخ التسجيل : 31/08/2007
عدد الرسائل : 6081
البلد : المدينة : مصر : القاهرة
علم بلدك :
الاوسمة :
  دعاء : الا بذكر الله تطمئن القلوب

ÇÚÖÇÁ رد: حكم تعليق الايات على الجدران

مُساهمة من طرف زين في الجمعة أغسطس 29, 2008 2:22 pm

اشكرك اخي الفاضل علي هذه الفتوي
وأضيف ان هذه اللوحات تعلق في بعض المساجد
اللهم نور بصيرة المسلمين وجنبنا البدع والمبتدعين
آآميييين



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
تواصل معنا (صفحاتنا) علي:
Google+
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
facebook
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
twitter
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
youtube
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
avatar
ابواسية
مشرف سابق
مشرف سابق

الساعة الآن :
ذكر
العمر : 39
العمل : استاذ
الهوايات : النت
رقم العضوية : 239
تاريخ التسجيل : 05/08/2008
عدد الرسائل : 239
البلد : المدينة : المغرب
علم بلدك :
الاوسمة :
  دعاء :

ÇÚÖÇÁ رد: حكم تعليق الايات على الجدران

مُساهمة من طرف ابواسية في الجمعة أغسطس 29, 2008 3:53 pm

جزاك الله خيرا اخي الفاضل


على مرورك الانور

بارك الله فيك


اخي في الله ملاحظة

ارجو منك ان تصلح لي الخطأ ان اخطأت
7- أنّ في بعض هذه اللوحات عبث واضح كالكتابات الملتوية المعقّدة التي لا يُنتفع بها لأنّها لا تكاد تُقرأ ، وبعضها مكتوب على هيئة طائر أو رَجُل ساجد ونحو ذلك من صور ذوات الأرواح المحرّمة .

اليست صورتك الشخصية داخل في هذا النهي

لو سمحت ان تقول لي رأيك جزاك الله خيرا
avatar
زين


الساعة الآن :
ذكر
العمر : 59
الهوايات : الاطلاع علي كل مايختص بالاسلام ، والكمبيوتر
رقم العضوية : 1
تاريخ التسجيل : 31/08/2007
عدد الرسائل : 6081
البلد : المدينة : مصر : القاهرة
علم بلدك :
الاوسمة :
  دعاء : الا بذكر الله تطمئن القلوب

ÇÚÖÇÁ رد: حكم تعليق الايات على الجدران

مُساهمة من طرف زين في الجمعة أغسطس 29, 2008 4:36 pm

والله يا اخي لا اعلم ولكني سأتصل الأن بالأخ ايهاب وأسئله في ذلك الأمر
وأشكرك علي هذا التنبيه
والله المستعان



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
تواصل معنا (صفحاتنا) علي:
Google+
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
facebook
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
twitter
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
youtube
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
avatar
ابواسية
مشرف سابق
مشرف سابق

الساعة الآن :
ذكر
العمر : 39
العمل : استاذ
الهوايات : النت
رقم العضوية : 239
تاريخ التسجيل : 05/08/2008
عدد الرسائل : 239
البلد : المدينة : المغرب
علم بلدك :
الاوسمة :
  دعاء :

ÇÚÖÇÁ رد: حكم تعليق الايات على الجدران

مُساهمة من طرف ابواسية في الجمعة أغسطس 29, 2008 4:45 pm

بارك الله فيك

ترددت كثيرا اخي

في طرح هذه المسالة

سامحني ارجوك
avatar
زين


الساعة الآن :
ذكر
العمر : 59
الهوايات : الاطلاع علي كل مايختص بالاسلام ، والكمبيوتر
رقم العضوية : 1
تاريخ التسجيل : 31/08/2007
عدد الرسائل : 6081
البلد : المدينة : مصر : القاهرة
علم بلدك :
الاوسمة :
  دعاء : الا بذكر الله تطمئن القلوب

ÇÚÖÇÁ رد: حكم تعليق الايات على الجدران

مُساهمة من طرف زين في الجمعة أغسطس 29, 2008 5:05 pm

لا يا اخي لا تتردد ابداً
ما دام رأيك فيه مصلحة
وبعدين ده كمان شئ فيه اثم
واجب علينا ننبه بعض
ربنا يبارك فيك
والله المستعان



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
تواصل معنا (صفحاتنا) علي:
Google+
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
facebook
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
twitter
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
youtube
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
avatar
ابواسية
مشرف سابق
مشرف سابق

الساعة الآن :
ذكر
العمر : 39
العمل : استاذ
الهوايات : النت
رقم العضوية : 239
تاريخ التسجيل : 05/08/2008
عدد الرسائل : 239
البلد : المدينة : المغرب
علم بلدك :
الاوسمة :
  دعاء :

ÇÚÖÇÁ رد: حكم تعليق الايات على الجدران

مُساهمة من طرف ابواسية في الجمعة أغسطس 29, 2008 5:20 pm

جزاك الله خيرا
ان وضعت تلك الثقة في نفسي
بارك الله فيك
avatar
نور الهداية
نائبة المدير
نائبة المدير

الساعة الآن :
انثى
العمر : 40
العمل : الدعوة الى الله سبحانه وتعالى وعلو كلمته
الهوايات : داعية الى الخير والى كل ما يرضي الله تعالى من قول وفعل
رقم العضوية : 184
تاريخ التسجيل : 15/05/2008
عدد الرسائل : 840
البلد : المدينة : في ظل زائل ؟؟!!
الاوسمة :
  دعاء :

ÇÚÖÇÁ رد: حكم تعليق الايات على الجدران

مُساهمة من طرف نور الهداية في الجمعة أغسطس 29, 2008 9:45 pm

جزاك الله خيرا اخي ابو آسيه والاخ الفاضل زين ..

لقد قرأت الموضوع وبحثت كثيرا وجدت ان هناك احكام كثيرة جدا تتعلق بالصور من نواحي كثيرة وان شاء الله سأدرج الاحكام واتمنى ان تجد جوابا لسؤالك اخي ويعم الفائده للجميع باذنه تعالى


أقوال العلماء في حكم تعليق الصور


الحدث : كثر في الآونة الأخيرة السؤال عن حكم تعليق الصور في المكاتب والبيوت ونحوها وهذا تقرير من كلام أهل العلم عن بيان حكم ذلك .


الحمد لله , والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه
أمَّا بعد : فقد كثر السؤالُ عن حكم تعليق صور الآباء والعلماء والصالحين وغيرهم على الجدران في المنازل والمكاتب والسيارات وغيرها ؟ فأحببتُ ذكر بعض فتاوى علمائنا الأجلاء : سماحة المفتي العام الشيخ عبد العزيز بن باز , وسماحة الشيخ عبد الرزاق عفيفي , وسماحة الشيخ محمد بن عثيمين , وسماحة الشيخ عبد الله بن قعود رحمهم الله تعالى , وسماحة الشيخ عبد الله بن غديان وفقه الله تعالى , وإلى الفتاوى نفعنا الله تعالى بها :

س : ما حكم تعليق الصور في الحيطان ، وخصوصاً صور الوجهاء من الملوك والعلماء والصالحين , لأنَّ النفوس تميلُ إلى تعظيمها ؟ .

ج : تصوير ذوات الأرواح وتعليق صورها حرام ، سواء كانت صوراً مجسمة أو غير مجسمة ، وسواء كانت للوجهاء من الملوك والعلماء والصالحين أم كانت لغيرهم , لعموم الأحاديث الثابتة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم في ذلك ، ومنها قوله صلى الله عليه وسلم لعلي رضي الله عنه : " لا تدع صورة إلاَّ طمستها ، ولا قبراً مشرفاً إلاَّ سويته " رواه مسلم في صحيحه .


س: ما حكم الإسلام في تعليق الصور بالحائط أو جدران المنازل ؟ .

ج : تصوير ذوات الأرواح حرامٌ , وتعليقها على جدران المنازل حرامٌ , لِما ثبت في ذلك من الأحاديث الصحيحة الدالة على تحريمها وتحريم اتخاذها ، من ذلك قوله صلى الله عليه وسلم : " أشدُّ الناس عذاباً يوم القيامة المصوِّرون " متفق عليه .
وقوله لعلي رضي الله عنه : " لا تدع صورةً إلاَّ طمستها ، ولا قبراً مشرفاً إلاَّ سويته " رواه مسلم .

س : إنني مدير مدرسة ابتدائية بجنوب شمران ، ومُكلَّفٌ من قبل مرجعي بعمل صور للطلبة أثناء الرحلة المدرسية والكشافة , وصور لبعض المناطق لعرضها في المدرسة ، وكما علمنا وسمعنا أنَّ البيت الذي بداخله صورة لا تدخله الملائكة , ما دامت الصورة في البيت وأنا في هذا العمل مُكلَّف , وأُكلِّف من يعمل الصور وأُعطيه كلفة تلك الصور من الفلوس التي أتسلَّمُها من مرجعي , ولا أُصوِّر أنا بنفسي , فعلى من يقع الإثم ؟ .

ج : لا شكَّ أنَّ تصوير كلّ ما فيه روحٌ حرامٌ ، بل من الكبائر , لِما وردَ في ذلك من الوعيد الشديد في نصوص السنة ، ولِما فيه من التشبه بالله في خلقه الأحياء ، ولأنه وسيلة إلى الفتنة وذريعة إلى الشرك في كثير من الأحوال ، والإثم يعمُّ مَن باشرَ التصوير ومَن كلَّفه به وكلّ مَن أعانه عليه أو تسبَّبَ فيه , لأنهم متعاونون على الإثم ، وقد نهى الله عن ذلك بقوله : (( ولا تعاونوا على الإثم والعدوان ))

س : ( يقول السائل : ما حكم تعليق الصور الفوتغرافية على الجدران ؟ وهل يجوز تعليق صورة الأخ أو الأب أو ما شاكلهما ؟ .

الجواب : تعليق صور ذوات الأرواح على الجدران أمرٌ لا يجوز , سواء كان ذلك في بيت أو مجلس أو مكتب أو شارع أو غير ذلك , كلُّه منكر , وكلُّه من عمل الجاهلية , والرسول صلى الله عليه وسلم قال : " أشدُّ الناس عذاباً يوم القيامة المصورون " وقال : " إنَّ أصحاب هذه الصور يُعذَّبون يوم القيامة , ويُقال لهم : أحيوا ما خلقتم " وبعث علياً رضي الله عنه قائلاً له : " لا تدع صورةً إلاَّ طمستها , ولا قبراً مشرفاً إلاَّ سويته " , ونهى عن الصورة في البيت وأن يُصنع ذلك , فالواجبُ طمسها ولا يجوز تعليقها , ولَمَّا رأى في بيت عائشة صورة معلَّقة في ستر غضب وتغيَّر وجهه , وهتكها عليه الصلاة والسلام , فدلَّ ذلك على أنه لا يجوزُ تعليق الصور , سواء كانت صوراً للملوك , أو الزعماء , أو العُبَّاد , أو العلماء , أو الطيور , أو الحيوانات الأخرى , كلُّه لا يجوز , كلُّ ذي روح تصويره محرَّم , وتعليق صورته على الجدران , أو في المكاتب كلُّه محرَّم , ولا يجوز التأسِّي بمن فعل ذلك , والواجب على أمراء المسلمين , وعلى علماء المسلمين , وعلى كلِّ مسلم أن يدَعَ ذلك , وأن يَحذر ذلك , وأن يُحذِّرَ منه , طاعةً لله ولرسوله عليه الصلاة والسلام , وعملاً بشرع الله في ذلك , والله المستعان .

س : ( سائل يقول في رسالته : ما هي أنواع الصور التي لا يجوز وجودها في البيوت ؟ .

الجواب : الصور المنصوبة التي تُنصب على الجدران , أو على الأبواب , أو تُجعل في الستور التي على الأبواب أو الجدران , أو في براويز تُجعل على الجدران فهذه لا تجوز ... ) الخ .


س : ما حكم الصور التي يُعلِّقها كثير من الناس في المنازل ؟ أفيدونا أفادكم الله .

الجواب : لا يجوز تعليق الصور في المنازل ولا غيرها , فقد ثبت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال لعلي رضي الله عنه : " لا تدع صورةً إلاَّ طمستها " وثبت عنه صلى الله عليه وسلم أنه دخل ذات يوم على عائشة وعندها ستر معلَّق على سهوة لها في تصاوير , فغضبَ وهتكَه , وقال : " إنَّ أصحاب هذه الصور يُعذَّبون يوم القيامة , ويُقال لهم : أحيوا ما خلقتم " فالواجب على المسلمين ترك هذه الستور التي فيها الصور , وأن لا يُعلِّقوا صورة لا في مسكن , ولا مكتب , ولا في غير ذلك , فتعليق الصور لا يجوز ... ) الخ


هذه فتوى من المنتقى من فتوى الشيخ الفوزان حفظه الله حول تعليقِ الآيات القرآنية على الجدران‏

والأذكار التي تُلصَقُ على الأبواب أو السّيّارة

ما حكمُ تعليقِ الآيات القرآنية على الجدران‏؟‏

يجبُ تعظيمُ القرآنِ الكريمِ وتلاوته وتدبُّره والعمل به، أما تعليقه على الجدران؛ فهو من العبث، وقد يؤدي ذلك إلى امتهانه، وأيضًا قد يتَّخذُ ذلك من باب تجميل الجدران بالديكورات والرسومات والكتابات، فيُجعل القرآن ضمن ذلك، وقد يُكتب على شكل نقوش يُقصد منها المناظرُ فقط‏.‏
وعلى كل حال؛ فالقرآن يجب أن يُصان عن هذا العبث، وما كان السَّلف يعملون هذا، والقرآن لم ينزل ليُكتب على الجدران، وإنما أنزل ليُكتب في القلوب، ويظهر أثره على الأعمال والتصرُّفات‏.‏


هل يجوز تعليق آيات قرآنية أو أدعية نبوية على جدران المنزل‏؟‏

تعليق الآيات المكتوبة أو الأحاديث والأدعية كل هذا لم يكن من عمل السلف‏.‏ ما كانوا يكتبون الآيات والأدعية والأحاديث ويعلقونها على الجدران، إنما كانوا يحفظونها ويعملون بها، ويحترمونها غاية الاحترام، ويكتبونها في الكتب‏.‏
أما تعليق الآيات والأحاديث والأدعية فهذا لا يجوز خصوصًا الآيات القرآنية، فإن في تعليقها تعريضًا لها للامتهان‏.‏ قد تسقط هذه المعلقات أو الملصقات وتداس وتمتهن‏.‏ وقد ينالها ما ينالها من الأذى والامتهان، فهذا من العبث‏.‏ وغالبًا ما يفعل من أجل الزينة والمناظر التي تعلق، وربما تكتب الآيات على شكل لا يجوز حتى إن بعضهم يكتبها على شكل حيوان أو طائر، أو يكتبها على صورة مصباح كهربائي أو قنديل، فهذا كله عبث لا يجوز‏.‏
كما تكتب أحيانًا على شكل غير مقروء وعلى شكل نقوش مما يدل على أن القصد من ذلك النقوش وإبراز جمال الخطوط والزينة، وهذا كله من العبث الذي يصان عنه كتاب الله عز وجل‏

ـ هل يجوز تعليق آيات من كتاب الله في المجالس، مع أن الآية القرآنية قد زينت ووضع عليها برواز للتجميل‏؟‏

الذي أراه أن هذا العمل لا يجوز لما فيه من تعريض القرآن للإهانة خصوصًا وأن بعض الناس يعلقه للزينة والمناظر الجميلة، وربما يعلقه إلى جانب صورة محرمة‏.‏ وربما تكتب الآيات أو الآية على شكل نقوش وفنون كأن تكتب على صورة مصباح أو على صورة كأس أو ما هو أشد من ذلك كأن تكتب على شكل حيوان من طائر أو فراشة أو غير ذلك، وكل هذا من العبث بكتاب الله، وأيضًا فإن القرآن لم ينزل ليعلق على الجدران، وإنما أنزل ليتلى ويعمل به ويرسخ في القلوب‏.‏ وأيضًا لم يكن هذا من عمل السلف، فالواجب صيانة كتاب الله واحترامه‏.‏


ما حكم تعليق بعض الأذكار التي تُلصَقُ على الأبواب أو السّيّارة وغيرها، وذلك للتذكير بهذه الأدعية، فيوضع دعاء الرّكوب في السيارة، ودعاء دخول الحمّام على باب الحمام‏.‏‏.‏‏.‏ وهكذا‏؟‏ أفتوني جزاكم الله خيرًا‏.‏

تعليق الأدعية على الأبواب وغيرها ليس معروفًا عن السّلف، ثم إننا مأمورون بالذّكر والدّعاء بألسنتنا وقلوبنا لا بالكتاب والتعليق، وإنما هذه عادة جرت، مع ما قد يترتّب على هذا العمل من ابتذال تلك الأدعية وتعريضها للإهانة وفيها أسماء الله تعالى أو آيات من القرآن أو أحاديث النبي صلى الله عليه وسلم الشريفة؛ فينبغي ترك هذا العمل وتجنُّبُه‏.

ما حكم تعليق أو الاحتفاظ بالصور الفوتوغرافية ، أو المرسومة غير المجسمة على جدران البيت، أو في الأدراج وهل تمنع دخول الملائكة؟

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:
إذا كانت الصور مما لا روح فيه كالشجر والمناظر الطبيعية وغيرها ، فلا حرج فيها لقول ابن عباس رضي الله عنهما : " فإن كنت لا بد فاعلا فاصنع الشجر وما لا روح فيه". وأما إن كانت الصور لذوات الأرواح فلا يجوز تعليقها على الجدران لقوله صلى الله عليه وسلم: "إن البيت الذي فيه الصور لا تدخله الملائكة" [رواه مسلم]. ولما ورد أن النبي صلى الله عليه وسلم أرسل علياً إلى المدينة وقال: "ولا تدع صورة إلا طمستها – وفي رواية" إلا لطختها – ولا قبراً مشرفاً إلا سويته" وراه مسلم. وقد هتك النبي صلى الله عليه وسلم الستر الذي فيه الصورة. أما إذا كانت الصور مما تمتهن، كأن كانت في الوسادة أو تداس بالقدم، لما رواه أحمد وأصحاب السنن عن أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: % "أتَانِي جِبْرَائِلُ فقالَ لِي أتَيْتُكَ الْبَارِحَةَ فَلَمْ يَمْنَعْنِي أنْ أكُونَ دَخَلْتُ إلاّ أنّهُ كانَ عَلَى الْبَابِ تَمَاثِيلُ وَكَانَ في الْبَيْتِ قِرَامُ سِتْرٍ فِيهِ تَمَاثِيلُ وَكَانَ في الْبَيْتِ كَلْبٌ، فَمُرْ بِرَأْسِ التّمْثَالِ الّذِي في الْبَيْتِ يُقْطَعُ فَيَصِيرُ كَهَيْئَةِ الشّجَرَةِ وَمُرْ بالسّتْرِ فَلْيُقْطَعْ فَلْيُجْعَلْ مِنْهُ وِسَادَتَيْنِ مَنْبُوذَتَيْنِ تُوطَآنِ ومُرْ بِالْكَلْبِ فَلْيَخْرُجْ" فَفَعَلَ رَسُولُ الله صلى الله عليه وسلم. ففي الحديث أن الصور إذا كانت فيما يوطأ ويمتهن كالسجاد وغيره فلا حرج، والأسلم اجتنابها.
والله أعلم.

يتبع
avatar
نور الهداية
نائبة المدير
نائبة المدير

الساعة الآن :
انثى
العمر : 40
العمل : الدعوة الى الله سبحانه وتعالى وعلو كلمته
الهوايات : داعية الى الخير والى كل ما يرضي الله تعالى من قول وفعل
رقم العضوية : 184
تاريخ التسجيل : 15/05/2008
عدد الرسائل : 840
البلد : المدينة : في ظل زائل ؟؟!!
الاوسمة :
  دعاء :

ÇÚÖÇÁ رد: حكم تعليق الايات على الجدران

مُساهمة من طرف نور الهداية في الجمعة أغسطس 29, 2008 9:54 pm

اقتناء الصور للذكرى

سؤال:

يقول البعض بأن التصوير (الفوتوغرافي) ووضع الصور في البيت لا يجوز, فهل هذا الكلام

صحيح ؟ فنحن, في شمال أمريكا وبلاد أوروبا ، على سبيل المثال , نسمع يوميا عن ضياع

الأطفال , وبدون وجود صور حديثة لهم , فإنه من الصعب متابعتهم .

وعليه , فأرجو أن توضح لي أنواع الصور المحرمة , من تلك الجائزة , لأنني أرغب أن ألتقط

صورا لأطفالي للذكرى فقط , وأنا أحتفظ بها في بيتي . فهل أكون مرتكبا لمعصية بذلك ؟ أرجو

أن تجيب على سؤالي مع تقديم الدليل .



الجواب:

الحمد لله

الأصل في تصوير كلّ ما فيه روح ، من الإنسان وسائر الحيوانات ، أنه حرام ، سواء كانت

الصور مُجَسّمة أم مَرْسُوماً على ورقة أو قماش أو جدران ونحوها ، أم كانت صوراً شَمْسِية

(ملتقطة بالكاميرا) ، لما ثبت في الأحاديث الصحيحة من النهي عن ذلك ، وتوعد فاعله بالعذاب

الأليم ، ولأنها عهد جنسها ، أنه ذريعة إلى الشرك بالله بالمُثُول أمامها ، والخضوع لها ،

والتقرب إليها وإعظامها إعظاما لا يليق إلا بالله تعالى ، ولما فيه من مضاهاة خلق الله ، ولما

في بعضها من الفتن ، كَصُوَرِ المُمَثِّلات والنِّساء العاريات ، ومن يُسَمَّين ملكات جمال .

ومن الأحاديث التي وردت في تحريمها وذلك أنها من الكبائر … حديث ابن عباس رضي الله

عنهما قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول :

( من صَوَّر صورة في الدنيا كُلِّف أن يَنْفُخ فيها الرُّوح يوم القيامة وليس بنافخ ) رواه البخاري

ومسلم ، وحديثه أيضا عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال :

( كل مُصَوِّر في النار ، يُجْعَل له بكل صورة صَوَّرها نفساً فَتُعَذِّبه في جهنم )

قال ابن عباس : فإن كنت لا بد فاعلا فاصنع الشَّجر وما لا نفس له رواه البخاري ومسلم ،

فدلت عموم الأحاديث على تحريم تصوير كل ما فيه روح مطلقا ..



ما حكم الصور والرسوم الموجودة بملابس الأطفال؛ حيث إنه لا يخلو لبس من هذه الملابس من هذه الصور‏؟‏


لا يجوز شراء الملابس التي فيها صور ورسوم ذوات الأرواح من الآدميين أو البهائم أو

الطيور؛ لأنه يحرم التصوير واستعماله؛ للأحاديث الصحيحة التي تنهى عن ذلك وتتوعد عليه

بأشد الوعيد؛ فقد لعن صلى الله عليه وسلم المصورين، وأخبر أنهم أشد الناس عذابًا يوم

القيامة‏؛ فلا يجوز لبس الثوب الذي فيه صورة، ولا يجوز إلباسه الصبي الصغير، والواجب

شراء الملابس الخالية من الصور، وهي كثيرة ولله الحمد‏.



ما حكم التصوير بالكاميرا صورا عائلية وما شابهها من أجل الذكرى والتسلية فقط لا غير‏؟‏



ج :‏

تصوير الأحياء حرام، بل من كبائر الذنوب سواء اتخذ المصور ذلك مهنة له أم لم يتخذه

ا مهنة، وسواء كان التصوير نقشا أم رسما بالقلم ونحوه أم عكسا بالكاميرا ونحوها من الآلات

أم نحتا لأحجار ونحوها‏.‏‏.‏ إلخ، وسواء كان ذلك للذكرى أم لغيرها؛ للأحاديث الواردة في ذلك،

وهي عامة في أنواع التصوير والصور للأحياء ولا يستثنى من ذلك إلا ما دعت إليه الضرورة‏.‏


س:‏ ما حكم الصور الموجودة في الجرائد والمجلات الإسلامية التي

نشتريها، وكذلك حكم الصور التذكارية الغير معلقة في الحائط، هل يجوز اقتناها والاحتفاظ بها‏؟‏




ج :‏ لا يجوز اقتناء الصور التذكارية، بل يجب إتلافها‏;‏ لقول النبي صلى الله عليه وسلم لعلي

رضي الله عنه‏:‏ ألا تدع صورة إلا طمستها، ولا قبرا مشرفا إلا سويته رواه الإمام مسلم في

صحيحه لكن ما وجد من الصور في كتاب أو مجلة أو جريدة وأنت محتاج إلى اقتنائه فاطمس

الصور ولو وجهها وأبقه عندك للحاجة‏.‏


س :يرى بعض العلماء في بريطانيا أخذ صور المصلين في حالة

الجماعة وصور الأطفال حين يقرأون القرآن‏;‏ لأن هذه الصور إذا نشرت في المجلات والجرائد

قد يتأثر بها غير المسلمين ويرغبون في تعرف الإسلام والمسلمين‏.‏


ج ‏:‏ تصوير ذوات الأرواح حرام، سواء كانت الصور لإنسان أم حيوان آخر، وسواء كانت

لمصل أم قارئ قرآن أم غيرهما‏;‏ لما ثبت في تحريم ذلك من الأحاديث الصحيحة، ولا يجوز نشر

الصور في الجرائد والمجلات والرسائل ولو كانت للمسلمين أو المتوضئين أو قراءة القرآن

رجاء نشر الإسلام والترغيب في معرفته والدخول فيه‏;‏ لأنه لا يجوز اتخاذ المحرمات وسيلة

للبلاغ ونشر الإسلام، ووسائل البلاغ المشروعة كثيرة فلا يعدل عنها إلى غيرها مما حرمه

الله، والواقع من التصوير في الدول الإسلامية ليس حجة على جوازه، بل ذلك منكر‏;‏ للأدلة

الصحيحة في ذلك فينبغي إنكار التصوير عملا بالأدلة‏.‏


س هل يجوز الاحتفاظ بصور للصغار، والصور مصورة نصف الجسم وبعضهم كامل الجسم

للاحتفاظ في ألبوم فقط وليست الاحتفاظ بقصد التعليق على جدران المنزل‏؟‏ أفيدونا بذلك


ج ‏:‏ لا يجوز الاحتفاظ بالصور ولو غير معلقة على الجدران أو غيرها إلا في تابعية أو جواز

سفر أو نقود أو نحو ذلك مما تدعو إليه الحاجة‏;‏ لقول النبي صلى الله عليه وسلم لعلي رضي

الله عنه‏:‏ لا تدع صورة إلا طمستها


س : ما حكم تعليق الصور في الحيطان، وخصوصا صور الوجهاء من الملوك والعلماء والصالحين‏;‏ لأن النفوس تميل إلى تعظيمها‏؟‏

ج‏:‏ تصوير ذوات الأرواح وتعليق صورها حرام، سواء كانت صورا مجسمة أو غير مجسم،

وسواء كانت للوجهاء من الملوك والعلماء والصالحين أم كانت لغيرهم‏;‏ لعموم الأحاديث الثابتة

عن رسول الله صلى الله عليه وسلم في ذلك، ومنها قوله صلى الله عليه وسلم لعلي رضي الله

عنه‏:‏ لا تدع صورة إلا طمستها، ولا قبرا مشرفا إلا سويته رواه مسلم في صحيحه



avatar
ابواسية
مشرف سابق
مشرف سابق

الساعة الآن :
ذكر
العمر : 39
العمل : استاذ
الهوايات : النت
رقم العضوية : 239
تاريخ التسجيل : 05/08/2008
عدد الرسائل : 239
البلد : المدينة : المغرب
علم بلدك :
الاوسمة :
  دعاء :

ÇÚÖÇÁ رد: حكم تعليق الايات على الجدران

مُساهمة من طرف ابواسية في الجمعة أغسطس 29, 2008 11:50 pm

جزاك الله خيرا

اختي الفاضلة على اضافاتك القيمة

في ميزان حسناتك انشاء الله

وفقك الله

ehab
مشرف عام
مشرف عام

الساعة الآن :
ذكر
العمل : محاسب
الهوايات : الكتب الدينية
رقم العضوية : 11
تاريخ التسجيل : 06/09/2007
عدد الرسائل : 818
البلد : المدينة : مصر / القاهرة
علم بلدك :
الاوسمة :
  دعاء :

ÇÚÖÇÁ رد: حكم تعليق الايات على الجدران

مُساهمة من طرف ehab في الجمعة أكتوبر 24, 2008 1:38 pm

ما شاء الله لا قوة إلا بالله جزاكم الله خيراً أسأل الله لكم جميعاً الجنة
أشكرك أخى زين على الموضوع وأشكر أخونا أبو آسية على رده الرائع وملاحظته الرائعة وأشكره أيضاً على نهيه عن منكر
كما أشكر أختنا الداعية إلى الله على ردها الرائع والموثق بالأحاديث والقرآن وأقوال العلماء وحقيقة أرى أن ردها يصلح كموضوع منفصل حتى يستفيد منه أعضاء وزائرى المنتدى
وفقكم الله جميعاً إلى كل خير
وكان رد فعلى للوهلة الأولى عند قراءتى الموضوع والردود أن أخذت أقول الله الله الله ثم أردفت الله أكبر الله أكبر - أكرر شكرى لكم جميعاً
avatar
ابواسية
مشرف سابق
مشرف سابق

الساعة الآن :
ذكر
العمر : 39
العمل : استاذ
الهوايات : النت
رقم العضوية : 239
تاريخ التسجيل : 05/08/2008
عدد الرسائل : 239
البلد : المدينة : المغرب
علم بلدك :
الاوسمة :
  دعاء :

ÇÚÖÇÁ رد: حكم تعليق الايات على الجدران

مُساهمة من طرف ابواسية في السبت أكتوبر 25, 2008 12:31 am

جزاك الله خير الجزاء اخي ايهاب

    الوقت/التاريخ الآن هو الخميس يوليو 19, 2018 9:39 am