منتديات مفاتيح الجنة

زائرنا الحبيب أهلاً بك ومرحباً يمكنك الإطلاع أو نسخ الموضوعات دون التسجيل أو إضافة ردود ويسعدنا إنضمامك الينا بتسجيلك بالمنتدي والله المستعان
منتديات مفاتيح الجنة

* إسلامي قائم علي الكتاب والسنة * { مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ }


رسائل

شاطر
avatar
زين


الساعة الآن :
ذكر
العمر : 59
الهوايات : الاطلاع علي كل مايختص بالاسلام ، والكمبيوتر
رقم العضوية : 1
تاريخ التسجيل : 31/08/2007
عدد الرسائل : 6081
البلد : المدينة : مصر : القاهرة
علم بلدك :
الاوسمة :
  دعاء : الا بذكر الله تطمئن القلوب

ÇÚÖÇÁ رسائل

مُساهمة من طرف زين في الخميس نوفمبر 20, 2008 4:06 pm

أخواني بالله , هذه مجموعة من الرسائل أكتبها , أكتبها للعالم أجمع , فتنبع من قلبي لتصب في أعماق قلوبكم , سائلا المولى أن تعجبكم و يوفقني و يعينني على اكمال الموضوع الى النهاية , حيث أنه لطوله قررت أن أكتبه على دفعات , و الآن بعونه تعاى نبدأ برسائل المودة و الحب الى كل العالم , و منها ما قد يكون ذمّا , فأنا لا أجامل كافرا طبعا أخوتي .

رسالتي الى المسلمين
أخوتي بالله , أحبتي و أعز أناس على قلبي , ما عساي أقول الا أعلا الله رايتكم , و أعز جمعكم , و بارك لكم في دينكم و تعلمكم , تطلبون العلم حينا , و تعلمونه حينا أخرى , أخوتي بالله ما يئس الاسلام يوما , العز في قلوبنا من نشأة رسولنا الكريم , و الى الآن و نحن في عز أخوتي , بارك الله فيكم لنصرة رسول الله , فبات العز رائدكم , و الفخر زادكم و مسيرتكم , فبارك الله فيكم و أقام بكم دولة الإسلام .
فلكم الفخر و الجاه أنكم مسلمون .


رسالتي الى العرب

أيها العرب , ماذا جرى اليوم في زماننا , أين كنا و أين صرنا , كنا جمعا و أمسينا متفرقين , أين زمن الانتصارات , و لكني أقول في النهاية , ما المعنى بأن نحيا فلا نحيي بنا الدينا , و ما المعنى بأن نجتر مجدا ماضيا حينا .
فاسعو الى العز الذي رميتموه .

رسالتي الى فلسطين

أنت الغالية , و أنت الحبيبة و أنت كل شيء بالنسبة لي بعد الله و رسوله , أفدي الاسلام بدمي على أرضك الشريفة , فلا تحزني , و كفكفي الدمع و الأسى يا حبيبتي , ما حان موعد الهزائم , فنحن شعب الانتصارات , و لن نهزم يوما , و أنا اليك و منك فيك انشاء الله , و على أرضك أموت بإذن الله .
فاذكريني فلسطيني لأنك لا تفارقيني .



رسالتي الى القدس


ماذا أقول لألملم جراحاتي , أعتذر منك أماه , أبكي على فراقك , ماذا أقول ؟؟
هل تسامحينني لتقصيري يوما , هل أنا مذنب الآن ؟؟؟
أبكي لفراقك يا حبيبتي و يا معشوقتي , قلبي لك و منك و فيكي فكيف أنساكي .
حبيبتي يا قدس ما يئسنا يوما , و ما كان الذل رايتنا , و ما كنا الا أشبال عز و فخر للاسلام , و لك آتون , و فيك مستشهدون , و اسمك و الله العظيم ما ناسون , أقول لشبابك أنتم الفخر , يا شباب القدس أنتم ظفرها , من سواكم للفداء عند المحن , جودوا بدمائكم اليوم لأجل حبيبتي , و أنا غدا آت لأسير الدرب نفسه بإذن الله .
متأسف يا قدس فلا تبكي , ببندقيتي سأمسح دموعك يوما و هذا عهد علي .



رسالتي الى جنين


موطن الرجال , موطن العز و الفخر و الجاه , مكان يولد فيه أبطال عز صرخوا بفداء و قلب شموخ الله أكبر , يا جنين الحبيبة , ماذا أقول على ما حصل .
و الله ما بكنا يوما , و لا نزلت دمعة على شبابك المناضلين الشهداء , و السبب أن فخرا قد انتابني بكم أحبتي في جنين , الرجل يجاهد في سبيل الله , و الأم و الزوجة تعد له الطعام و الذخيرة , و الطفل يضحك لنصر قريب , و لكن بدون سابق انذار , باع الخون جنين , أختاه لا تحزني , انشطر قلبي من دموعك و أنا عاجز اليوم .
جنين الحبيبة , ريح المسك لك و منك و فيكي دوما بإذن الله .


رسالتي الى غزة

غزة الفداء , ترفعين اللواء , تنادين بفخر الله أكبر , ثم تزلزلين حي على الصلاة , و يلبي الأحبة تحت القصف , فتضحكين لهم بخجل , و تقولين أنا أفتخر بكم أهلا , و أنا أقول لك يا غزتنا الغالية , أنا أفتخر بك , و أعتز بأن أكون بينكم يوما جائعا صابرا على معاناتي على أن أكون ما لا أطيق .
أنت الفداء و مصدر العز للأمة , فرغم الموت تحيين , و رغم الجوع تعيشين, و رغم الألم صامدين , ما هذا ؟؟ معقولة أنت يا غزة , لييك كنهارك و ما زلت تبتسمين ؟؟
يا الله على بسمة البراءة ما أجملها .
فعذرا اذ تأخر النداء يا حبيبتي , و لكن صوتي يأتي بعد موتي شهيدا .


رسالة الى مجاهدي غزة
أنتم الأمل , و أنتم الفخر و الجاه للأمة الاسلامية , يا أحبائي و يا أعزائي , أقول لكم هذه الكلمات و أنا أقبل سواعدكم , و أقبل جبينكم , فبارك الله بسواعدكم التي تقاتل في سبيل الله , و أجسادكم الزاحفة على التراب , و بارك الله بمنهجكم و فكركم و أهلكم و أصحابكم , أختي أنتم السابقون , فأنتم خير البشرية في هذا الزمان , ما أتى اليوم أحد أفضل منكم , و نحن الاحقون بإذن الله تعالى , فعلى درب الرسول صلى الله عليه و سلم كلنا سائرون .
أنتم شعلة أمل باتت تشعشع للأمة الغريقة , فبتم منارة نجاة من التهلكة , ما أطيب قلوبكم , و ما أرق كلامكم , و ما أطهر أفعالكم , تحملون السلاح و القرآن في جعابكم , تودعون الأهل و الأحبة , فأنت أخي مهاجر في الله لم تنظر الى الخلف رغم الأسى و الجراح .
فلا تنسوني أخوتي من صالح دعائكم , و ادعوا لي بالشهادة بإذن الله .

رسالتي الى أطفال غزة
ألف سلام لأحبتي الصغار , أحبتي أنت أشبال العز و الفخر فلا تبكو على هذا الزمان , و الله لأرى فيكم ما لا أراه بأحد يوما , أرى فيكم رجالا , فأنتم تربون بفقر و جوع , و مع ذلك بالله مؤمنين , أنتم تربون بذل و موت , و مع ذلك للصلاة قائمين , أنتم تربون بدمار و ركام , و مع ذلك بالله ظن اليقين موقنين .
فماذا بقي ليبقى , أنتم جيل الأمل , ماذاأتوقع منكم , و الله لا أتوقع الا رجال الله تحذو حذو من سبقهم من رجال الله , فلا أرى اليأس في عيونكم , و لا أرى الخوف , أنت والدك شهيد فكن مثله يوما , و أنت أخاك شهيد فاحذو مثله يوما و و أنت عائلتك مشردة فلا تيأس و الى العز ارتق , فلا تهانوا و لا تخافوا , العز ليس مال و لا جاه , انما العز بالدين و الفخر بالحب لله , و أكبر الفخر بحب الله أن تقدم روحك لله شهيدا .
أحبتي الصغار لن أنشاكم أبدا , و انشاء الله كلنا على الطريق .


رسالتي الى أمهات و نساء غزة
كفاكم دموعا بالله عليكم , أساني ما رأيت منكم , تبكون على طفل شهيد , و على فتاة شهيدة و شاب مجاهد قضى نحبه , لماذا تنوحون اليوم , لملموا كل الجراح و كفكفوا دمع النواح , فلا تنسو أن الشهيد لا يموت و أنه الى الله أمرهم و انهم عند ربهم يرزقون .
يتقطع قلبي لرؤيتك أماه تبكي و لريتك أختاه تشكي , لرؤيتكم أخواتي مشردين و فو الله العلي العظيم ما نسيناكم , و من نسيكم ليس منا في شيء , و أنا لا أعترف بإسلامه أًلا , فلا تخافوا فإنا قادمون , و الى نصرتكم ثائرون , و و الله العظيم سنثأر يوما لأخوتنا الشهداء في قانا و دير ياسين و صبرا و تل الصعتر و جنين و غزة و حيفا و يافا و عكا و لكل شهيد سقط على أرض فلسطين أو خارجها .
فمهلك أماه و صبرك أختاه , أنا آت بعز و رصاص مزنرا بإسلامي .


يـ تـ بـ ع

avatar
زين


الساعة الآن :
ذكر
العمر : 59
الهوايات : الاطلاع علي كل مايختص بالاسلام ، والكمبيوتر
رقم العضوية : 1
تاريخ التسجيل : 31/08/2007
عدد الرسائل : 6081
البلد : المدينة : مصر : القاهرة
علم بلدك :
الاوسمة :
  دعاء : الا بذكر الله تطمئن القلوب

ÇÚÖÇÁ رد: رسائل

مُساهمة من طرف زين في الخميس نوفمبر 20, 2008 4:08 pm

رسالتي الى الضفة الغربية


يا ضفتنا الغالية , ما لي لا أفهم حالك اليوم , هل أنت في حزن أم في فرح ؟
و الله لا أفهمك , غزة اليوم محررة و أنت لا , و مع ذلك لا أرى الحزن في عينيك , بل أرى العز في رجالاتك الأبطال , ربما هذا السبب الذي لا يحزنك , انك تستبشرين أملا بالنصر و التحرير , و لكني أقول لك , مهما جرى فلا استسلام , و النصر آت , و ان بنو الجدار على أجسادنا ما ننهزم و ما نترك الجهاد يوما , فلا تحزني يا حبيبتي , فأنا آت بيوم اليك .
فلا تنسي أني سجين اليوم , و لكني غدا آت .





رسالتي الى أراضي 48


أيتها الأراضي الغالية , إني أناديكي يوميا يا حبيبتي , أين أنت يا حيفا و يافا و عكا و الناصرة و كافة الأراضي , أنا مشتاق اليك , مشتاق الى هواك , مشتاق الى عبير ريحك المرير , أنا أبكي ان ذكرت يوما , و لكن ما عساي أقول , كتب لي الحياة محروما منك , و في الممات بإذن الله تعالى على أرضك شهيدا .
فإني ما نسيت و لن أنسى , فلا تخافي .




رسالتي الى فلسطينيي الداخل



الى اخواني و أحبائي , أين أنتم اليوم , و أين العالم من ما يحصل , و الله ما عاد الضمير حيا , و لا عاد أحد منهم يحمل فؤادا , و ما عاد الاسلام يحيي قلوبهم , فكيف أساعدكم ؟؟؟
أنتم أشبال عز و فخر , ستون عاما و ما رضختم , ستون عاما و الموت رائدكم و الأنجاس يلهيهم الخوف و الكدر , ما عساي أقول سوى أخزاكم الله يا بني صهيون , و اعزكم الله يا أحبائي , فماذا أنتظر منكم الا أن تكونون أعزاء و أصحاب كرامة , و كرامتكم لن تهان و ما أهينت يوما .
فتحيتي الى الأبطال منكم و ألف سلام الى أحبتي .





رسالتي الى الاجئين الفلسطينيين


ماذا أقول لكم ؟
ماذا أفعل لأعبر عن أسفي على حالكم اليوم , أنتم في مخيمات الشتات , و ما أدراك ما المخيم , بيوت متلاصقات , و شوارع ضيقة , و ماذا أقول عن العذاب , و مع هذا الحرمان ما نسيتم و ما بعتمالقضية , فبارك الله سواعدكم المتمسكة بالسلاح , فما تخليتم عنه يوما , و لن تتخلو عنه , لاقيتم الموت و ما يإستم , و فأعزكم الله يا أعزاء الأمة , فتقربوا الى الله لينصركم , و لا تنسو أن الله هو ناصر أمتنا .
فبارك الله فيكم أحبتي و أعلى رايتكم بين الأمم .





رسالتي الى شهداء الأمة



قال تعالى بمحكم تنزيله : ( ان الله اشترى من المؤمنين أنفسهم و أموالهم بأن لهم الجنة يقاتلون في سبيل الله ) .....: سورة التوبة / الآية 111 :....

أنتم أخوتي بعتم لله , و الله اشترى , و السفقة الجنة , فبارك الله بهذه البيعة و أعزها , ماذا أقول لكم , هل أقول أنكم بعتم الدنيا بما فيها ليقال عنكم ارهابيين ؟؟
ماذا أقول لكم ؟؟؟
ماذا أقول يا محمد فرحات و يا محمد الدرة و يا فارس عودة و ريم رياشة و يا حبيبنا الخطاب (مسؤول المجاهدين العرب في الشيشان ) و يا أحبائي جميعا , شهداء الأمة تروح هنا و هناك , في فلسطين الشهداء و في لبنان الشهداء و في العراق الشهداء و في الشيشان الشهداء و في الصومال الشهداء و في السودان و في أفغانستان و في كل أرض المسلمين شهداء , فيزين الدم الأحمر أيامنا و ليالينا , و عبق المسك العطير من شذا أجسادهم يفوح , فأينأنتم أيها الشهداء , أين الأحبة الذين ما باعوا .
أقول لكم لا تيأسوا من الأمة , فمنها من لا يهاب العدو , و منهم من ينتظرون أقرب فرصة ليكونو معكم فيستشهدون في سبيل الله أو يعز عليهم النصير , فما ننساكم و ما نسيناكم يوما , فكيف ننسى من هم أهلنا و أحباؤنا .
فرحمة الله على كل من قاتل في سبيل الله يوما , و أعز الله شأنكم أحبتي .





رسالتي الى الأسرى في السجون



أنتم الأمل و اليقين , فنحن لا ننساكم و و لا كرامة الا بعودتكم الينا سالمين , و لا نقبل من أحد شيئا , لا تحزنوا أخوتي , و لا تبكوا على أيامنا التي مضت , نبحث عن الكرامة فلا نجدها , أين نجدها و هناك من يرقص مع العين بوش بالسيف ؟
أين نجدها و الأمة مشاغلها اليوم باللعين أوباما و ما يتأملونه منه , أين نجدها و الموت يلاحقكم و الأمة تنظر الى الأموال و الاقتصاد العالمي و تنساكم , فكيف نقول كرامة و الكرامة تبتعد عنا , أنتم الكرامة , و أنتم الشهامة و بكم الخير و النصر بإذن الله , لا ضاحب مال و لا صاحب جاه يعلوكم , فأنتم تعلون الجميع و تبقون مطقطقين للعزيز الجبار .
فلا تحزنزوا فنحن أمة لا ننساكم مهما كان الثمن , و ان كان حياتنا .







عدل سابقا من قبل زين في الخميس نوفمبر 20, 2008 4:12 pm عدل 2 مرات
avatar
زين


الساعة الآن :
ذكر
العمر : 59
الهوايات : الاطلاع علي كل مايختص بالاسلام ، والكمبيوتر
رقم العضوية : 1
تاريخ التسجيل : 31/08/2007
عدد الرسائل : 6081
البلد : المدينة : مصر : القاهرة
علم بلدك :
الاوسمة :
  دعاء : الا بذكر الله تطمئن القلوب

ÇÚÖÇÁ رد: رسائل

مُساهمة من طرف زين في الخميس نوفمبر 20, 2008 4:09 pm

رسالتي الى الجرحى في ساحات الجهاد


أقول لكم أخوتي بالله كلاما بالبلسم أملأه , كلام لعله يطيّب الجرح الذي نزف منكم , فما بالكم تحزنون اليوم ؟؟
هل هو الشوق الى الشهادة ؟؟؟ أم أنه الحنين على من سبقوكم من الرفاق ؟!!
أنا أقول الإثنين معا ...
فما عساي أقول لكم الا شفاكم الله يا أسود الإسلام ,لا تحزنوا فأياكم عائدة , و الى الجهاد عائدون , و أنا انشاء الله معكم , فبارك الله بجراحكم التي نزفت عزا , فبات يفور على الأرض و هي تأبى شرب الدماء لتبقى على عزكم شاهدا .
ما بالكم لو عدتم الى الأرض التي نزفتم فيها يوما , فتسمت لكم بخجل و قالت : أهلا أحبتي أين أيامكم التي مضت ؟؟؟
فتمور الأرض خجلا من بنادقكم الشامخة , فترمون الهوف و تعلون راية الاسلام بعزة , و في قلوبكم تحيا الشهادة أبدا .
أخواني الأحبة على جراحكم نحيا , و على أمل أن نكون معكم صامدين بإذن الله .






رسالتي الى العراق



عراقنا الحبيب , غدروك بيوم لا ضوء قمر فيه , فبات الخوف يملأنا من هول ما جرى , و بكينا على لأحبتنا الذين استشهدوا في سبيل الله , و على أمهات بكت ليال على طفل , و شيوخ بكت على عز مضى و انهمر تحت الركام , أين أنت اليوم عراقنا ...؟
و أين العز و الفخر الذي حملته بأكفان الأبطال ؟؟
أنا أقول لك يا حبيبي لا تحزن , فما ذهب عز و لن يذهب , و رجال الله ما ماتوا انما يقاتلون في سبيل الله دوما , و ما نسيناك عراقنا انما الجرح الأعظم في قلوبنا ضعف اسلامنا , فسامحنا اليوم عراقنا , و لكن اعلم أننا لن ننسى , و أن رجال الله آتون كل يوم الى ثرى أراضيك الشامخة , فما نموت الا لنحيا بعز .
بارك الله أراضيك الحبيبة و أعزها دوما , فبالدعاء ليلا و نهارا سنتحرر .






رسالتي الى الفلوجة و أسودها



ماذا أقول لكم ؟؟؟..
كل ما أقوله سوف يكون ناقصا من ثرى عزكم , بالأحذية استقبلتم العدى , و بعدها بالرصاص , و ثم كان الموت رائدهم , فماذا أقول لك و لرجالك ؟؟
و لكن العدى بطبعهم الغدر دوما , فما باتوا على الهزائم بركود , فكانوا بالمواد المحرمة يقتلونكم , و يقولون أنتم الإرهاب و هم من أجرموا , ماذا أقول بعائلات أحرقت ؟؟
و ماذا أقول بمساجد هدمت ؟؟.. و ماذا أقول بأمهات ثكلت و زوجات رملت و أطفال يتمت , فما بقي الا من بقي منهم , و من بقي كان من الغدر الرهيب مشوه , آآه على ثرى شهدائك , كانوا أسودا فما دخل الكفار و هم قيام , و لكن اليوم بعزهم و شموخ رؤوسهم استشهدوا , فيبقى الدم شاعد على مآسيهم , فبارك الله بكم أيها الأبطال , و الله أنتم ما هزمتم اليوم , و أنت الأعلون بإذن الله دوما , هنا استشهد الرفاق و هناك الثأر سيكون بإذن الله .
نحسبنكم أختي عند الله شهداء , و نحسبك أيتها الفلوجة ساحة عز
فحسبنا الله و نعم الوكيل .




رسالتي الى بغداد



عاصمتنا الحبيبة , أيتها الأسيرة , يا أسيرة العصر , أما كفانا ما حصل للقدس , أما اعتبرنا ؟؟
و لكن للأسف عاصمتنا ما اعتبرنا , و أضعناك هباءا , و لكننا لن ننساكي يوما , و لن ننسى شهداءك , ألا تذكرين أيام هولاكو الكافر ؟؟؟
و كان للإسلام عزه يوما , و العز ما عاد الا بدعوة الدعاة , فلا تحزني اليوم على الخيانة , فهم في ذمة الله انشاء الله , فندعوا بأن يتولهم الله بجرائمهم , و ندعوا بأن النصر قريب .
اللهم ثبتنا على ما نحن عليه من الإيمان , و ثبت مجاهدينا .
ماذا أقول برجالك , رجل يرمي و يقول الله أكبر بعز , فبات الأرض تتزلزل تحت نعاله , و آخر يرمي و يقول قوله تعالى : ما رميت اذ ميت انما الله رمى .
هذه رجال بغداد , رجال الشموخ و العزة رجال الصمود و النتصارات .
فأقول لكم بارك الله بجهادكم , و أسعد لياليكم , و أطال صبركم , و ثبتكم و أمدكم بالقوة و العز و الإيمان بإذنه تعالى .




رسالتي الى الرافضة في العراق


لعنة الله و غضبه عليكم , و نرجوا من الله أن يتولكم و يسلط عليكم من لا يرحمكم على ما اقترفتم , أيها المجرمون الخائنون .
لماذا تفعلون ما تفعلون ؟؟؟... هل هو حقد أم هو كفر أما ماذا يسمى ؟؟..
المساجد هدمتم و قلتم هي لأبناء السنة , فماذا أنتم بفاعلين .؟
البيوت قصفتم و قلتم هي لأبناء السنة , فماذا أنت بفاعلين .؟
الأطفال يتمتم و قلتم هؤلاء أبناء السنة , فماذا أنتم فاعلين .؟
و ماذا أقول لأقول على جرائمكم ؟؟؟
(ان هذا لبهتان عظيم )
قتلتم علماء بغداد من أهل السنة و الجماعة , و هذا ما حصل في أيام هولاكو ,أم نسيتم ؟؟؟
قتلتم من قتلتم دونما رحمة و هذا ما حصل أيضا أيام هولاكو أم نسيتم .؟؟
و الله نحن ما نسينا , و لكن عدونا الأول ظاهر , و انشاء الله عدونا الآخر ظهر بأعماله الإجرامية .
بإذنه تعالى نرى بكم يوما , و يكن النصر قد اكتمل بعدما ننتي من عدونا الأول
...( الصهاينة و الأمريكان )...





رسالتي الى المملكة العربية السعودية و شعبها



ألف سلام اليكم أحبتي بالإسلام , أين أنتم من الزمن البعيد ؟؟؟
بتنا نشتاق الى نبالكم العزيزة , أم ماذا أقول , و ماذا أنادي ؟؟؟....
و الله أنا لا أنكر أنكم أشبال فخر للأمة الاسلامية , و أنكم بالإسلام و المسلمين لناصرين , فبارك الله مساعيكم يا من تنصرون الاسلام , و أسعدكم الله دوما , و لكني لي كلام معكم أخوتي بالله , شعوب الأرض باتت تستنكرنا , بعدما كنا أسيادهم , باتت المملكة السعودية مستنكرة بعدما كانت رأس الأمة .
ما السبب أخوتي بالله , هل هو جهلنا أم ضعفنا أم ماذا ؟؟؟
أنا أقول أنهم كلهم مجتمعين , الجهل و الضعف و الخوف يولدون ما لا يحتمل و ما لا يطاق من القهر , كم من رجالاتكم بكت على السبل المقفلة للجهاد ؟؟
و كم من شبابكم ماتوا هنا و هناك بدون فائدة لسوء التخطيط و الفكر الخاطئ ؟؟
و كم من رجال يحملون عزا و فخرا و إيمانا , ماتوا بغير ماقعهم ؟؟
ما السبب برأيكم أخوتي ؟؟؟
و الله ما أرى السبب الا بجهل البعض و أنا أقول لكم اتقوا الله بشبابكم ...
و الله ما رأينا منهم الا كل خير بالعراق , و في أفغانستان و في فلسطين .
فلا تهدروا الطاقات بغير مكانها أخوتي , و لا تنسو أن الله حق , و رسول الله أتى ليعلمنا الحق و فمن أنكر هذا الحق فلا تبعية له أبدا , و من تبعه بحق فكونوا مع الحق .
و نهاية أقول لكم أخوتي ألف سلام , و لا تنسوني أنا الفقير المجاهد في سبيل الله .




يـ تـ بـ ع



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
تواصل معنا (صفحاتنا) علي:
Google+
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
facebook
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
twitter
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
youtube
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

    الوقت/التاريخ الآن هو الخميس مايو 24, 2018 11:59 am