منتديات مفاتيح الجنة

زائرنا الحبيب أهلاً بك ومرحباً يمكنك الإطلاع أو نسخ الموضوعات دون التسجيل أو إضافة ردود ويسعدنا إنضمامك الينا بتسجيلك بالمنتدي والله المستعان
منتديات مفاتيح الجنة

* إسلامي قائم علي الكتاب والسنة * { مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ }


أعتقادالأمام أبى حنيفة رحمه الله تعالى!!!

شاطر
avatar
التائبة الى الله
عضوة فعالة
عضوة فعالة

الساعة الآن :
انثى
العمر : 52
العمل : محفظة قرآن كريم
الهوايات : تصفح الشبكة العنكبوتية الأنترنت
رقم العضوية : 310
تاريخ التسجيل : 28/01/2009
عدد الرسائل : 277
البلد : المدينة : مصر
علم بلدك :
الاوسمة :
  دعاء :

اعضاء أعتقادالأمام أبى حنيفة رحمه الله تعالى!!!

مُساهمة من طرف التائبة الى الله في الأحد مارس 22, 2009 5:25 pm


قال الإِمام أبو حنيفة- رحمه الله تعالى - :

اعلموا يا أصحابي وإِخواني ، أنَّ مذهب أهلِ السنة والجماعة على اثنتي عشرة خصلة :


الأولى : الإِيمان ، وهو إِقرارٌ باللسان وتصديقٌ بالجَنان .

والإِقرار وحده لا يكون إِيمانًا ، لأنه لو كان إِيمانًا لكان المنافقون كلهم مؤمنون .
وكذلك المعرفة وحدها لا تكون إِيمانًا ، لأنها لو كانت إِيمانًا لكان أهل الكتاب مؤمنين .
والمؤمن مؤمن حقًا ، والكافر كافر حقًا ، وليس في الإِيمان شك ، كما أنه ليس في الكفر شَك ، قال الله تعالى : { أُولَئِكَ هُمُ الْمُؤْمِنُونَ حَقًّا } [ الأنفال : 4 ] .
وقال : { أُولَئِكَ هُمُ الْكَافِرُونَ حَقًّا } [ النساء : 151 ] .
والعاصون من أمة محمد صلى الله عليه وسلم كلهم مؤمنون حقًا وليسوا بكافرين .
وتقدير الخير والشر من الله تعالى ، لأنه لو زعم أحد أن قدير الخير والشر من غيره ، لصار كافرًا بالله تعالى ، وبطل توحيده .

والثانية : نُقر بأن الأعمال ثلاثة ؛ فريضة ، وفضيلة ، ومعصية :

فالفريضة بأمر الله ومَشيئتِه ورضائِه وقدره وتَخليقه وكتابته في اللوح المحفوظ .
والفضيلة ليست بأمر الله ، ولكن بمشيئتِه ومحبته ورضائه وقدره وتخليقه وكتابته في اللوح المحفوظ .
والمعصية ليست بأمر الله ، لكن بمشيئته لا بمحبته ، وبقضائه لا برضائه ، وبتقديره لا بتوفيقه ، وبخذلانه وعلمه وكتابته في اللوح المحفوظ .

والثالثة : نُقرّ بأن الله سبحانه وتعالى على العرش استوى ،

وهو حافظ للعرش ، وغير العرش ، من غير احتياج ، فلو كان محتاجًا لما قدر على إِيجاد العالم وتدبيره .

والرابعة : نُقِرّ بأن القرآن كلامُ الله تعالى ، غير مخلوق ، ووحيه وتنزيله ، لا هو ولا غيره ، بل هو صفته على التحقيق ، مكتوب في المصاحف ، مقروءٌ بالألسنة ، محفوظ في الصدور ، غير حالٍّ فيها . والحِبر والكاغَدُ والكتابة مخلوق ، لأنها أفعال العباد ؛ لأن الكتابة والحروف والكلمات والآيات آلة القرآن ، لحاجة العباد إِليها .

الخامسة : نُقرّ بأن أفضل هذه الأمة بعد نبينا محمد عليه الصلاة والسلام ؛ أبو بكر الصدِّيق ، ثم عمر ، ثم عثمان ، ثم علي

رضوان الله عليهم أجمعين ، لقول الله تعالى : { وَالسَّابِقُونَ السَّابِقُونَ }{ أُولَئِكَ الْمُقَرَّبُونَ }{ فِي جَنَّاتِ النَّعِيمِ } [ الواقعة : 10 - 12 ] .
وكل من كان أسبق إِلى الخير فهو أفضل عند الله تعالى ، ويحبهم كل مؤمن تقي ، ويبغضهم كل منافق شقيّ .

والسادسة : نُقر بأن العبدَ معِ أعماله وإِقراره ومعرفته مخلوق ،
فلما كان الفاعل مخلوقاَ ، فأفعاله أولى أن تكون مخلوقة .

والسابعة : نُقرّ بأن الله سبحانه وتعالى خلق الخلق ولم يكن لهم طاقة ،
لأنهم ضُعفاء عاجزون ، فالله تعالى خالقهم ورازقهم ، لقوله تعالى : { اللَّهُ الَّذِي خَلَقَكُمْ ثُمَّ رَزَقَكُمْ ثُمَّ يُمِيتُكُمْ ثُمَّ يُحْيِيكُمْ } [ الروم : 40 ] . والكسب بالعلم والمال من الحلال حلال ، ومن الحرام حَرام .

والثامنة : نُقر بأن الاستطاعة مع الفعل ، لا قبل الفعل ، ولا بعد

الفعل ، لأنه لو كان قبل الفعل لكان العبد مستغنيًا عن الله تعالى وقت الحاجة ، فهذا خلاف حكم النص ، لقوله تعالى : { وَاللَّهُ الْغَنِيُّ وَأَنْتُمُ الْفُقَرَاءُ } [ محمد : 38 ] .
ولو كان بعد الفعل لكان من المحال ، لأنه حصول بغير استطاعة ولا طاقة .

والتاسعة : نُقرّ بأن المسحَ على الخُفين واجب للمقيم يومًا وليلة ،

وللمسافر ثلاثة أيام ولياليها ، لأن الحديث ورد هكذا .
فمن أنكر فإِنه يُخشى عليه الكفر ، لأنه قريب من الخبر المتواتر .
والقصر والإِفطار في السفر رخصةٌ بنص الكتاب .

والعاشرة : نُقرُّ بأن الله تعالى أمر القلم أن يكتب ،
فقال القلم : ماذا أكتب يا ربِّ ؟ فقال الله تعالى : اكتب ما هو كائن إِلى يوم القيامة ، لقوله تعالى : { وَكُلُّ شَيْءٍ فَعَلُوهُ فِي الزُّبُرِ }{ وَكُلُّ صَغِيرٍ وَكَبِيرٍ مُسْتَطَرٌ } [ القمر : 52 ، 53 ] .

والحادية عشرة : نُقرّ بأن عذاب القبر كائنٌ لا محالة ، وسُؤالَ مُنكر ونكير حَقٌ ، لورود الأحاديث .
والجَنَّة والنارَ حَقٌ ، لقوله تعالى : { وَنَضَعُ الْمَوَازِينَ الْقِسْطَ لِيَوْمِ الْقِيَامَةِ } [ الأنبياء : 47 ] .
وقراءةَ الكتب حق ، لقوله تعالى : { اقْرَأْ كِتَابَكَ كَفَى بِنَفْسِكَ الْيَوْمَ عَلَيْكَ حَسِيبًا } [ الإِسراء : 14 ] .
والثانية عشرة : نُقرُّ بأن الله تعالى يُحيي هذه النفوسَ بعدَ الموت ، ويَبعثهم في يوم كان مقدارُه خمسين ألف سنة ، للجزاء والثواب وأداء الحقوق ، لقوله تعالى : { وَأَنَّ اللَّهَ يَبْعَثُ مَنْ فِي الْقُبُورِ } [ الحج : 7 ] .
ولقاء الله تعالى لأهلِ الحقِّ حقُّ بلا كَيْفية ولا تشبيه ولا وَجْه .
وشفاعة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم لكل من هو من أهل الجنة ، وإِن كان صاحب الكبيرة .
وعائشة - رضي الله عنها - بعد خديجة الكبرى أفضل نساء العالمين ، وأم المؤمنين ، ومطهرة من الزنى بريئة عما قال الروافض ، فمن شهد عليها بالزنى فهو ولد الزنى .
وأهل الجنة في الجنة خالدون ، وأهل النار في النار خالدون ، لقوله تعالى في حق المؤمنين : . . . { أُولَئِكَ أَصْحَابُ الْجَنَّةِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ } [ الأعراف : 42 ] ، وفي حق الكفار : . . . { أُولَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ } [ البقرة : 39 ] ،

والله تعالى أعلم .



avatar
زين


الساعة الآن :
ذكر
العمر : 58
الهوايات : الاطلاع علي كل مايختص بالاسلام ، والكمبيوتر
رقم العضوية : 1
تاريخ التسجيل : 31/08/2007
عدد الرسائل : 6051
البلد : المدينة : مصر : القاهرة
علم بلدك :
الاوسمة :
  دعاء : الا بذكر الله تطمئن القلوب

اعضاء رد: أعتقادالأمام أبى حنيفة رحمه الله تعالى!!!

مُساهمة من طرف زين في الأحد مارس 22, 2009 8:01 pm

اللهم ثبتنا علي الحق
واسكنا جناتك
آآمييين



اضغط هنا
تواصل معنا (صفحاتنا) علي:
Google+
https://plus.google.com/u/0/+TheZain15
facebook
https://www.facebook.com/zainfarag/
twitter
https://twitter.com/mfate7elgna
youtube
https://www.youtube.com/user/TheZain15
avatar
التائبة الى الله
عضوة فعالة
عضوة فعالة

الساعة الآن :
انثى
العمر : 52
العمل : محفظة قرآن كريم
الهوايات : تصفح الشبكة العنكبوتية الأنترنت
رقم العضوية : 310
تاريخ التسجيل : 28/01/2009
عدد الرسائل : 277
البلد : المدينة : مصر
علم بلدك :
الاوسمة :
  دعاء :

اعضاء رد: أعتقادالأمام أبى حنيفة رحمه الله تعالى!!!

مُساهمة من طرف التائبة الى الله في الثلاثاء مارس 24, 2009 5:03 pm

@زين كتب:
اللهم ثبتنا علي الحق

واسكنا جناتك

آآمييين


اللهم افتح لمن فتح وقرأ موضوعي باب سروره
ويسر له في الدنيا أموره


وفي الفردوس الأعلى قصوره
ومع الحبيب محمد نوره
واجعل الجنه أول وآخر مروره



شكراً لك




    الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة يوليو 28, 2017 3:03 pm