منتديات مفاتيح الجنة

زائرنا الحبيب أهلاً بك ومرحباً يمكنك الإطلاع أو نسخ الموضوعات دون التسجيل أو إضافة ردود ويسعدنا إنضمامك الينا بتسجيلك بالمنتدي والله المستعان
منتديات مفاتيح الجنة

* إسلامي قائم علي الكتاب والسنة * { مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ }


القلب والروح

شاطر

عاطف الجراح
المشرف المميز
المشرف المميز

الساعة الآن :
ذكر
العمر : 41
العمل : باحث استراتيجي
الهوايات : السباحه والمطالعه
رقم العضوية : 373
تاريخ التسجيل : 20/04/2009
عدد الرسائل : 227
البلد : المدينة : الاردن عمان
علم بلدك :
الاوسمة :
  دعاء :

اعضاء القلب والروح

مُساهمة من طرف عاطف الجراح في السبت فبراير 06, 2010 3:56 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركــاته





[size=16][size=21][size=9]علاقة الحياء بالقلب
[/size][/size]


إن العلاقة بين الحياء والقلب لعلا قه وثيقة فإن زاد الحياء كان القلب حيا خاشعا وإن قل الحياء

فذلك سبيل لموت القلب والروح فمن كان في قلبه حياء يستحي من الله لعلمه أن الله يسمع ويري
فلا يقدم على الذنب ويستحى أن يجاهر بقول أوفعل يغضب الله عز وجل


قال تعالى"إن الله كان عليكم رقيبا"النساء {1}

قال تعالى"يعلم خائنة الأعين وما تخفى الصدور"غافر {19}

قال تعالى"ألم يعلم بأن الله يرى"العلق {14}


ومع حياء العبد فإن الله يستحي أن يرد عبده صفرا إذا دعاه ويستحي أن يعذب ذا شيبة شابت في الإسلام.

وقال الرسول صلى الله عليه وسلم"إن الله حي ستير يحب الحياء و الستر فإذا أغتسل أحدكم فليستتر"

ومن ليس فى قلبه حياء ماتت العاطفة وأصبح جريئا مجاهر للمعصية ولا يستقبح قبيح ولا يستدني

دنية فقد تجرأ على معصية الله عز وجل ولم تعد حياته حياة


وقد قيل "أكمل الناس حياة أكملهم حياء"إن الحياء هو السبيل لقبول الله لنا ومحبته لنا
وهل يوضع لنا القبول فى الأرض إذا لم نتصف بالحياء وهل يوضع القبول لمن لا إيمان له
فمن لاحياء عنده لا إيمان له فلا قبول له إن السيدة عائشة رضى الله عنها من حيائها
أنها في بيتها لما دفن عمر رضى الله عنه لا تخلع ثيابها فيه وتشد على ثيابها حياءً
من عمر وهو ميت فكيف هي مع الأحياء.



دمتم في حفظ الرحمن ورعايته
[/size]

    الوقت/التاريخ الآن هو السبت نوفمبر 25, 2017 2:08 am