منتديات مفاتيح الجنة

زائرنا الحبيب أهلاً بك ومرحباً يمكنك الإطلاع أو نسخ الموضوعات دون التسجيل أو إضافة ردود ويسعدنا إنضمامك الينا بتسجيلك بالمنتدي والله المستعان
منتديات مفاتيح الجنة

* إسلامي قائم علي الكتاب والسنة * { مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ }


من هو السعيد

شاطر

عاطف الجراح
المشرف المميز
المشرف المميز

الساعة الآن :
ذكر
العمر : 41
العمل : باحث استراتيجي
الهوايات : السباحه والمطالعه
رقم العضوية : 373
تاريخ التسجيل : 20/04/2009
عدد الرسائل : 227
البلد : المدينة : الاردن عمان
علم بلدك :
الاوسمة :
  دعاء :

اعضاء من هو السعيد

مُساهمة من طرف عاطف الجراح في الأحد فبراير 14, 2010 10:04 am

ليس السعيد الذي دنياه تسعده.. إن السعيد الذي ينجو من النار.
نعم.. السعادة مطلب كل عاقل ولكن كثيرين أخطأوا طريقها؛ فمنهم من طلبها بالمال فلم يجدها، ومنهم من طلبها بالفواحش فما زاده ذلك إلا هماً، وآخرون بحثوا عنها في السفر إلى بلاد الغرب فما وجدوا إلا العذاب في قلوبهم والحسرة والألم.
فيا ترى من الذي وجدها؟ لقد وجدها المصلي في سجوده حتى قال إمام المرسلين: ( يا بلال أقم الصلاة. أرحنا بها ) صحيح. صحيح الجامع [ 7892 ] .
لقد وجد السعادة قارئ القرآن.. لقد وجدها الصائم في صيامه.. لقد وجدها المؤمن في طاعته لربه.

هذا هو طريق السعادة، هذا هو طريق الحياة الطيبة؛ قال عز وجل: (( مَنْ عَمِلَ صَالِحًا مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً ))[النحل:97].
لتعلم يا عبد الله أنك كلما اقتربت من الله بفعل الطاعات كلما شعرت بحلاوة في قلبك وسعادة لا تعادلها شهوات الدنيا ولذائذها.
وأنك كلما أعرضت عن الله كلما أصابك من الهم والغم والألم في قلبك كما قال تعالى: (( وَمَنْ أَعْرَضَ عَنْ ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنكًا ))[طه:124] وقال تعالى: (( وَمَنْ يَعْشُ عَنْ ذِكْرِ الرَّحْمَنِ نُقَيِّضْ لَهُ شَيْطَانًا فَهُوَ لَهُ قَرِينٌ ))[الزخرف:36].
والمؤمن في هذه الحياة في نعيم فهو مطمئن البال منشرح الصدر يشعر بحلاوة في قلبه ألا وهي حلاوة الإيمان ولذته، والمؤمن له نعيم آخر في قبره فيأتيه من نعيم الجنة وهو في القبر.
أما النعيم الأكبر فهو دخول الجنة والنجاة من النار، فتلك هي السعادة الأبدية التي لا تزول ولا تتغير.


    الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة نوفمبر 24, 2017 12:48 pm