منتديات مفاتيح الجنة

زائرنا الحبيب أهلاً بك ومرحباً يمكنك الإطلاع أو نسخ الموضوعات دون التسجيل أو إضافة ردود ويسعدنا إنضمامك الينا بتسجيلك بالمنتدي والله المستعان
منتديات مفاتيح الجنة

* إسلامي قائم علي الكتاب والسنة * { مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ }


قصص سورة الكهف

شاطر
avatar
زين


الساعة الآن :
ذكر
العمر : 58
الهوايات : الاطلاع علي كل مايختص بالاسلام ، والكمبيوتر
رقم العضوية : 1
تاريخ التسجيل : 31/08/2007
عدد الرسائل : 6060
البلد : المدينة : مصر : القاهرة
علم بلدك :
الاوسمة :
  دعاء : الا بذكر الله تطمئن القلوب

اعضاء قصص سورة الكهف

مُساهمة من طرف زين في الجمعة مايو 14, 2010 9:43 am



سورة الكهف من
السورة المكية وهي إحدى خمس سورة بدأت بـ (الحمد لله)
(الفاتحة،
الأنعام،
الكهف، سبأ، فاطر) وهذه السورة ذكرت أربع قصص
قرآنية هي
أهل الكهف، صاحب
الجنتين، موسى عليه السلام والخضر وذو
القرنين.



والأحاديث
في فضلها كثيرة.
وقصص سورة الكهف
الأربعة يربطها محور واحد وهو
أنها
تجمع الفتن الأربعة في الحياة:


1-
فتنة الـــــديـن (قصة
أهل الكهف)
2- فتنة المـــــال (صاحب الجنتين)
3-
فتنة العلـــم
(موسى عليه السلام والخضر)
4- فتنة الســـلطة (ذو
القـــــرنين)


وهذه
الفتن شديدة على الناس والمحرك الرئيسي لها
هو الشيطان
الذي يزيّن
هذه الفتن ولذا جاءت الآية (وَإِذْ قُلْنَا
لِلْمَلائِكَةِ
اسْجُدُوا
لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ كَانَ
مِنَ الْجِنِّ
فَفَسَقَ
عَنْ أَمْرِ رَبِّهِ أَفَتَتَّخِذُونَهُ
وَذُرِّيَّتَهُ
أَوْلِيَاء
مِن دُونِي وَهُمْ لَكُمْ عَدُوٌّ بِئْسَ
لِلظَّالِمِينَ
بَدَلًا)
آية 50
وفي وسط السورة أيضاً. ولهذا قال
الرسول صلى الله عليه
وسلم
أنه من قرأها عصمه الله تعالى من فتنة
المسيح الدجّال
لأنه
سيأتي بهذه الفتن الأربعة ليفتن الناس بهه وكان
علية الصلاة والسلام
يستعيذ
في صلاته من أربع منها فتنة المسيح الدجال


وقصص
سورة الكهف
كل تتحدث عن إحدى هذه الفتن
ثم يأتي بعده تعقيب بالعصمة من
الفتن:
1-
فتنة الدين:

قصة الفتية الذين هربوا بدينهم من الملك
الظالم
فآووا
إلى الكهف حيث حدثت لهم معجزة إبقائهم فيه ثلاثمئة سنة
وازدادوا
تسعا وكانت
القرية قد أصبحت كلها على التوحيد. ثم تأتي آيات
تشير
إلى كيفية العصمة من
هذه الفتنة (وَاصْبِرْ نَفْسَكَ مَعَ
الَّذِينَ
يَدْعُونَ رَبَّهُم
بِالْغَدَاةِ وَالْعَشِيِّ يُرِيدُونَ
وَجْهَهُ
وَلَا تَعْدُ عَيْنَاكَ
عَنْهُمْ تُرِيدُ زِينَةَ الْحَيَاةِ
الدُّنْيَا
وَلَا تُطِعْ مَنْ
أَغْفَلْنَا قَلْبَهُ عَن ذِكْرِنَا
وَاتَّبَعَ
هَوَاهُ وَكَانَ أَمْرُهُ
فُرُطًا * وَقُلِ الْحَقُّ مِن
رَّبِّكُمْ
فَمَن شَاء فَلْيُؤْمِن وَمَن
شَاء فَلْيَكْفُرْ إِنَّا
أَعْتَدْنَا
لِلظَّالِمِينَ نَارًا أَحَاطَ
بِهِمْ سُرَادِقُهَا وَإِن
يَسْتَغِيثُوا
يُغَاثُوا بِمَاء كَالْمُهْلِ
يَشْوِي الْوُجُوهَ بِئْسَ

الشَّرَابُ وَسَاءتْ مُرْتَفَقًا) آية 28 –
29.فالعصمة من فتنة الدين
تكون
بالصحبة الصالحة وتذكر الآخرة.

2 -فتنة المال:
قصة صاحب
الجنتين
الذي آتاه الله كل شيء فكفر بأنعم الله
وأنكر البعث فأهلك الله
تعالى
الجنتين. ثم تأتي العصمة من هذه الفتنة
(وَاضْرِبْ لَهُم مَّثَلَ

الْحَيَاةِ الدُّنْيَا كَمَاء أَنزَلْنَاهُ مِنَ
السَّمَاء
فَاخْتَلَطَ
بِهِ نَبَاتُ الْأَرْضِ
فَأَصْبَحَ هَشِيمًا تَذْرُوهُ
الرِّيَاحُ
وَكَانَ اللَّهُ عَلَى كُلِّ
شَيْءٍ مُّقْتَدِرًا *
الْمَالُ

وَالْبَنُونَ زِينَةُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَالْبَاقِيَاتُ
الصَّالِحَاتُ
خَيْرٌ عِندَ رَبِّكَ ثَوَابًا وَخَيْرٌ أَمَلًا) آية 45 و46
والعصمة
من
فتنة المال تكون في فهم حقيقة الدنيا وتذكر الآخرة


3- فتنة
العلم
:

قصة موسى عليه السلام مع الخضر وكان موسى عليه السلام
ظنّ
أنه أعلم أهل الأرض فأوحى له الله تعالى بأن هناك من هو أعلم منه
فذهب
للقائه
والتعلم منه فلم يصبر على ما فعله الخضر لأنه لم يفهم الحكمة
في

أفعاله وإنما أخذ بظاهرها فقط وتأتي آية العصمة من هذه الفتنة
(قَالَ
سَتَجِدُنِي
إِن شَاء اللَّهُ صَابِرًا وَلَا أَعْصِي لَكَ
أَمْرًا)آية
69.
والعصمة
من فتنة العلم هي التواضع وعدم الغرور بالعلم

4
-فتنة السـلطة:

قصة
ذو القرنين الذي كان ملكاً عادلاً يمتلك العلم
وينتقل من
مشرق
الأرض إلى مغربها عين الناس ويدعو إلى الله وينشر الخير
حتى وصل
لقوم
خائفين من هجوم يأجوج ومأجوج فأعانهم على بناء سد لمنعهم
عنهم
وما
زال السدّ قائماً إلى يومنا هذا. وتأتي آية العصمة
(قُلْ
هَلْ
نُنَبِّئُكُمْ بِالْأَخْسَرِينَ أَعْمَالًا * الَّذِينَ ضَلَّ
سَعْيُهُمْ
فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا
وَهُمْ يَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ يُحْسِنُونَ
صُنْعًا)
آية 103 و104.
فالعصمة من فتنة السلطة هي الإخلاص لله في
الإعمال
وتذكر الآخرة

ختـــام الســــــــورة:

العصمـــة
مــــــن
الفــــتن:

آخر آية من سورة الكهف تركّز على العصمة
الكاملة من

الفتن بتذكر اليوم الآخرة
(قُلْ إِنَّمَا أَنَا بَشَرٌ
مِّثْلُكُمْ
يُوحَى إِلَيَّ أَنَّمَا
إِلَهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ فَمَن
كَانَ
يَرْجُو لِقَاء رَبِّهِ
فَلْيَعْمَلْ عَمَلًا صَالِحًا وَلَا
يُشْرِكْ
بِعِبَادَةِ رَبِّهِ أَحَدًا
)آية 110
فعلينا أن نعمل
عملاً
صالحاً صحيحاً ومخلصاً لله حتى يَقبل

والنجاة من الفتن إنتظار

لقاء الله تعالى


    الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء نوفمبر 21, 2017 4:29 am